مجموعة الحربي
مجموعة الحربي
السبت 21 أكتوبر 2017

جديد المقالات
جديد الملفات
جديد الجوال
جديد الأخبار
جديد الفيديو
جديد الصوتيات




جديد الصور

جديد الملفات

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
مقالات عامة
زعماء شباب لمواكبة العصر
زعماء شباب لمواكبة العصر
05-27-2017 02:29

نجح ايمانويل ماكرون في الانتخابات الفرنسية نجاحاً ساحقاً للوصول إلى سدة الحكم في فرنسا. ويبدو أن انتخاب هذا الشاب الطموح قد فتح الباب لكثير من الدول في إمكانية انتخاب زعيم شاب، يجدد الأمل ويعطي القوة والحيوية لطريقة الحكم في المستقبل.

هكذا قرر الشعب الفرنسي أن يعطي ثقته لذلك الشاب الطموح الذي يبلغ من العمر 39 عاماً فقط، ليكون أصغر رئيس في تاريخ فرنسا.

عمل ماكرون مستشاراً للرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، ثم عمل نائباً للأمين العام لرئاسة الجمهورية، وعينه الرئيس أولاند وزيراً للاقتصاد عام 2014م. أسس ماكرون في أبريل 2016 حركة (إلى الأمام)، وفي أغسطس من العام نفسه استقال من منصبه الوزاري ورشح نفسه في الانتخابات الفرنسية للوصول إلى قصر الإليزيه.

ومع ذلك فإن ماكرون لم يكن الشاب الوحيد الذي أصبح أصغر رئيس في العالم، حيث إن الفكرة موجودة في دول أخرى مع أنها نادرة!! ففي أوروبا تم انتخاب فيكتور أوربان وهو في الخامسة والثلاثين من عمره، عندما انتخب للمرة الأولى رئيساً لوزراء المجر في يوليو 1998م. شغل أوربان منصب رئيس وزراء المجر حتى عام 2002م، وانتخب مرة أخرى عام 2010.

أما في اليونان فقد أصبح اليكسس تشيبراس رئيساً لوزراء اليونان، وهو في الأربعين من عمره بعد فوز حزبه (تحالف اليسار الراديكالي) في الانتخابات البرلمانية المبكرة التي شهدتها اليونان في 25 يناير2015م.

وفي بريطانيا كان توني بلير في الثالثة والأربعين من عمره عندما تولى رئاسة وزراء بريطانيا عام 1997م، واستمر في منصبه لمدة عشر سنوات متتالية.

وفي إيطاليا أصبح ماثيو رينزي أصغر رئيس وزراء لإيطاليا عندما تولى المنصب وهو في التاسعة والثلاثين من عمره، لكنه استقال بعد أن رفض الناخبون الإصلاحات الدستورية التي دعا إليها.

أما في كندا فقد تولى جاستن ترودو رئاسة وزراء كندا عام 2015م وهو في الثالثة والأربعين من عمره، بعد فوز الحزب الليبرالي في الانتخابات البرلمانية الاتحادية منهياً تسع سنوات من حكم رئيس الوزراء السابق. وأصبح ترودو المتخرج في جامعتين رئيس الوزراء الثالث والعشرين لكندا. وكان والده بيير ترودو قد تولى رئاسة وزراء كندا أربع مرات.

إن اختيار رئيس دولة أو رئيس وزراء في سن الشباب هو تحد وخيار صعب. ومع هذا فهو يدل على قدرة وكفاءة الشباب لتغيير نمط الحياة والنظم القديمة واستبدالها بكل ما هو جديد وحيوي ومواكب للعص

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 47


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

مجموعة الحربي
جميع الحقوق محفوظة لــ مجموعة الحربي